counter statistics التخطي إلى المحتوى

مقيمة تصارع الموت بعد إصابتها بطلق ناري من مسدس كفيلها.. والسبب مؤلم و مؤلم

قالت مصادر، إن خادمة باكستانية أطلقت النار على نفسها، بعد أن أخذت مسدس كفيلها، بمغافلة الأسرة التي تعمل لديهم.

وأضافت المصادر”، أن الأطباء في طوارئ مستشفى الملك فيصل بالششة يبذلون قصارى جهدهم خلال الساعات القادمة كل جهودهم لإنقاذ الخادمة الباكستانية (28 عامًا) من الموت.

وأشارت المصادر إلى أن الكفيل قامت بنقلها بسيارته الخاصة إلى طوارئ مستشفى الملك فيصل بالششة، وتبليغ الجهات الأمنية المختصة.

وأكدت المصادر، أن الخادمة أقرت وهي في الطوارئ أمام رجال الأمن أنها من صوب الطلقة على نفسها مقدمة على الانتحار، معللة ذلك بسبب عدم السماح لها بأخذ إجازة والسفر إلى بلدها خصوصًا وأن لديها طفلًا مريضًا، حسب وصفها.

وتولي ملف القضية مركز شرطة المعابدة والنيابة العامة، في انتظار تحسن حالتها الصحية لاستكمال كافة الإجراءات والتحقيقات الخاصة.

وأضافت المصادر، أن الأطباء بمستشفى الملك فيصل يبذلون جهودهم حاليًا لإنقاذ حياتها خصوصًا وأن الطلقة لم تصب القلب واستقرت فوق منطقة الكتف الأيسر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *